صورة عن قرب

الأستاذة الفاضلة  د / قذلة القحطاني نأمل منك التكرم والإجابة على هذا الحوار  وإرساله إلينا قبل يوم الأربعاء 20 / 3 / 1432 هـ شاكرين لك تفضلك واستقطاعك من وقتك لنا .

س1/ عرفينا عن نفسك من خلال بطاقة تعريفية مختصرة ؟

- قذلة بنت محمد عبد الله حواش المفلح القحطاني.

- دكتوراه عقيدة ومذاهب معاصرة من كلية أصول الدين بالرياض.جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

-  مديرة القسم النسائي في مكتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات با لسلي

- والمشرفة العامة على مدارس واحة الرواد الأهلية بالروابي بقسميها العام والتحفيظ_ورئيسة مجلس الإدارة بها

- مشرفة مركزية بالإدارة العامة بالتوعية الإسلامية بوزارة التربية والتعليم

محاضرة بكلية الخدمة الاجتماعية بالرياض سابقاَ ..

س2/ نود أن تذكري لنا نبذة تعريفية عن  القسم النسائي الذي تديرينه .. عن أقسامه ونشاطاته ومتى تأسس ؟

تم تأسيس المكتب في نهاية شوال من عام1428هـ.

والقسم النسائي عبارة عن:

- الإدارة التنفيذية.

- وحدة التنسيق الداخلي.

- وحدة المكتبة والاستعلامات.

- وحدة التنسيق الخارجي وتشمل فروع منها : القرى الترفيهية - الأسواق النسائية المغلقة - مدارس ودور تحفيظ قرآن -  المساجد والجوامع.

- وحدة الجاليات.

- وحدة المعهد والدروس العلمية والدورات.

س3 / منذ إنشاء مكاتب الدعوة ونحن نعرف أن الهدف منها هو الدعوة إلى الله سواءً دعوة غير المسلمين أو المسلمين أنفسهم فهل كان لزاماً فتح قسم نسائي لهذا المكتب ؟

-         الدعوة عامة لا وجود لمظلة العنصرية في الدعوة أو حكر الدعوة على فئة دون فئة بل أنه طويت المسافات وشدت الرحال للدعوة في المناطق النائية والجبلية في المعمورة ( شمال غرب شرق جنوب ) وقيض الله من الصالحات من سخرت وقتها وجهدها في سبيل توسيع دائرة الدعوة بين المجتمع النسائي , فكان من الضروري وجود مكاتب لضبط هذه العملية الدعوية فلا تخرج الداعية إلا بتصريح من المكتب بعد إجراء مقابلة يتم التحقق من خلالها من سلامة العقيدة واستقامة المذهب وصحة التوجه وأنها تسير على الطريق السليم لتنطلق في مجال الدعوة  إلى الله على بينة وعلم وحجة .

س4 / هل هناك صفات معينة لابد من توافرها في منسوبات المكاتب الدعوية ؟

توجد صفات مهم توافرها في جميع مجالات الدعوة ولا نخص المكاتب بعينها , وأبرزها :

الصبر وتحمل العقبات والعثرات التي تعيق من العمل الدعوي.

عدم استعجال النتائج , الحلم , التواضع , بشاشة المحيى .

حسن إدارة الوقت وأن كل دقيقة تمر هي من حساب العمر التي يجب أن تمضي في مرضاة الله.

مراقبة النية واستشعار أن هذا العمل لوجه الله تعالى لا يبتغى من وراءه لا غرض دنيا ولا استشراف  جاه ولا منصب .

س6/هل أصبح جل ما تقدمه الأقسام النسائية في الملتقيات هي المشاركة بركن أو محاضرة أو توزيع نشرات أو إعداد المسابقات فقط ..  ألا ترين أن  تجديد الوسائل الدعوية أمر مهم وكيف نفعِّله ؟

-         أمر لابد منه التجديد والتطوير واستحداث وسائل جديدة خاصة في مجال الدعوة , لأن الناس تسئم التكرار والروتين وهذا واقع ملاحظ , ومكتبنا بإذن الله تعالى في طور إنشاء قسم دراسات وبحوث تخطيط وتطوير بالتعاون مع مكاتب الدعوة في الرياض لننهض بالدعوة إلى مصاف النوعية الفريدة على ضوء  رؤى وأهداف إستراتيجية تتوافق مع المتغيرات في حدود شريعتنا منبعها كتابنا الكريم وسنة نبينا الحبيب.

س70 / ما هو دوركم في الأزمات والأحداث التي تمر بالأمة بين الفترة والأخرى ؟

بفضل الله المكتب يشارك للتوعية والإرشاد بجميع الأحداث التي تمر با الأمة

س8  / تكرار النسخ للأقسام النسائية في المكاتب التعاونية تجعلنا نقع في نفس الأخطاء والعقبات من البداية . فلماذا لا نبدأ من حيث انتهى الآخرون بحيث يكمل بعضنا بعض ؟

-         كما أسلفنا في إجابة السؤال السابق مكتبنا يسعى بإذن الله لإنشاء قسم دراسات وبحوث تخطيط وتطوير للريادة في توحيد الجهود والتعاون مع المكاتب على مستوى منطقة الرياض ومستوى جميع مناطق المملكة , كما يجب على جميع مكاتب المملكة

أن تنلاف الأخطاء التي يقع فيه الذين قبلنا ..

 

س9  من الواضح أن من أنشطة المكتب ما هو موجه للفتيات ..

ما نوعية الأنشطة التي تلقى قبولاً من هذه الفئة .

          فئة الفتيات من الفئات التي أوليناها اهتمامنا بالمكتب نظرا لما تواجهه هذه الفئة من التغريب الفكري والسلوكي ...ولذا أقمنا ملتقى الفتيات من عام 1429هـ  يحوي عددا من المناشط الأسبوعية  كل أربعاء من الساعة 4- 8 وله اثر كبير ولله الحمد ونجد إقبال ولازلنا نجدد ونحاول جذب هذه الفئة بشتى الوسائل

 

س10/ الملتقيات أقسام النسائية تعاني من قلة تعاون الداعيات معهن بل ونكن صرحاء ..هناك ضعف شديد في هذه الناحية مما سبب تدني مستوى الأقسام النسائية وضعف جهودها ما رأيك ؟

          هذه معاناة ومشكلة قائمة .. ومن هنا أقمنا (برنامج تأهيل الداعيات ) مدته عامين وانطلق هذا البرنامج من عام ونصف

- ولدينا الان حوالي 15 طالبة ملتحقة في هذا البرنامج وسيكون لهن بإذن الله دور في الأنشطة والبرامج النسائية بعد تخرجهم

س11/ كنت في حوار مع إحدى عضوات أحد مكاتب الدعوة حول السبب في عدم مبادرة أغلب العضوات حين رؤية منكر معين إلى تغيير ذلك المنكر أو نصح صاحبته وكان ردها أنه الخوف من ردَّة الفعل ؟ ماذا تقولين

 كلما استوطن الشعور بأن العمل يراد به وجه الله و أن المقصد منه كلمة الحق بأسلوب لبق ولطيف يعكس سماحة وثقافة المسلمين غير منفر فالنتيجة كلما تلاشى ذلك الشعور المهيب من ردة الفعل الذي يعيق الكثير من الداعيات والمحتسبات وكان الإقدام على المناصحه وإزالة المنكر أكثر  جرأة

 

12   /من خلال لقائك بنساء المجتمع لابد انك لمست ماذا يردن من الدعاة والداعيات هلا ذكرت ذلك لنا ؟

يريدون من الداعية أن تكون مثالية في أخلاقها ولباسها وتعاملها ..

 

س 13/هل هناك صعوبة بالتنسيق بينكم وبين إدارة قسم الرجال من حيث سرعة الاستجابة لطلباتكم واعتماد الخطط وتوفير الميزانية ؟

   لا يوجد أي صعوبة ولله الحمد والمكتب الرجالي متعاون معنا ويعتبر عضد لنا في جميع أنشطتنا ومجالاتنا

نسال الله ان يجزيهم عنا وعن الإسلام خيرا ونحن متواصلون معهم ونرفع لهم تقارير شهرية لجميع منجزاتنا .

14/لابد وان مرت بك مواقف عديدة من خلال عملك في المكتب اذكري لنا موقف له اثر  إيجابي عليك ؟

إحدى الداعيات المتعاونات بالمكتب ممن يعرف عنها الحرص على الدعوة  منعت من دخول مجمع بالعمالة غير المسلمة , فما كان منها إلا أن كتبت خطاب  للمسئول عن المجمع بطلب وظيفة (مشرفة نظافة) !!

 

ختاما أشكر جميع القائمين رجالاَ ونساء على  مجلة البلاغ الذين أتاحوا لنا الفرصة وأسأل الله تعالى ان يرزقنا وإياهم الإخلاص والقبول ..

صورة عن قرب

س1/ عرفينا عن نفسك من خلال بطاقة تعريفية مختصرة ؟

- قذلة بنت محمد عبد الله حواش المفلح القحطاني.

- دكتوراه عقيدة ومذاهب معاصرة من كلية أصول الدين بالرياض.جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية