من الحسن البصري

سلام عليك أبا البنات

وبعد

*تقول _وفقك الله لطاعته:

لي ابنة أحبها

وقد خطبها رجال من أهل الدنيا

فمن ترى لي أزوجها ؟

والجواب

زوجها من (تقي):

إن أحبها أكرمها

وان ابغضها لم يظلمها

فذلك هو اللبيب.

[دعوه لاتلومها دعوه

فقد علم الذي لم تعلموه

رأى علم الهدى

فسعى إليه وطالب مطلبا لم تطلبوه.

أجاب دعاه

لما دعاه

وقام بإمرة وأضعتموه

بنفسي ذاك من فطن لبيب

تذوق مطعم لم تطعموه

*ياهذا

لانتظر إلى العز والحسب

فان عز الشريف أدبه وعلمه

وتقواه:حسبه

والفهم عن الله:راس ماله

والففهم :وعاء العلم والعلم :دليل العمل

والعمل قائد الخير

والهوى :مركب المعاصي

والمال:داء المتكبرين

والدنيا سوق الآخرة

والويل كل الويل..

لمن قوي بنعم الله على معاصيه

*وعليك بذي خصال أربع:::

من كن فيه كان كامل

ومن تعلق بواحدة منهن ...

كان من صالح قومه:

(دين يرشده)

   أو (عقل )

   يسدده

  أو(حسب )يصونه

أو(حياء)يوقره

وإنما المغبون من غبن عقله

ومن تسربل (العقل)امن من الهلكة

*ياهذا

من زوج ابنته من فاسق

فقد قطع رحمها

والسلام